منتديات متوسطة الاخوة لوراك - برج بوعريريج -
أخي الزائر ،أختي الزائرة منتدى متوسطة الاخوة لوراك يرحب بكم.
إذا كنت عضوا في المنتدى ندعوك لتسجيل دخوللك، وإذا كنت غير مسجل يشرفنا انضمامك إلينا
kjlm kjlm kjlm kjlm

منتديات متوسطة الاخوة لوراك - برج بوعريريج -

تميز وابداع وتواصل
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
قال رسول الله –صلى الله عليه وسلم: " إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل ارمرئ ما نوى، فمن كانت هجرته لله ورسوله، فهجرته لله ورسوله، ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه". رواه البخاري ومسلم   قال رسول الله –صلى الله عليه وسلم:" خيركم من تعلم القرآن وعلمه". رواه البخاري    قال رسول الله –صلى الله عليه وسلم: " من سلك طريقاً يلتمس فيه علماً، سهل الله به طريقاً إلى الجنة". رواه الترمذي  قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم:" جالسوا الكبراء، وسائلوا العلماء، وخالطوا الحكماء". رواه الطبراني

شاطر | 
 

 التأثير السيكولوجى للألوان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
noor

avatar

عدد المساهمات : 118
نقاط : 267
السٌّمعَة : 22
تاريخ التسجيل : 11/07/2010
العمر : 32

مُساهمةموضوع: التأثير السيكولوجى للألوان   الخميس 5 أغسطس - 19:49

التأثير السيكولوجى للألوان


تأثير الألوان على الصحة النفسية:

أثبتت العديد من التجارب التي أجريت في دول عدة أن لكل امرئ ألواناً معينة تثير لديه التحفز والحركة وألواناً أخرى مهدئة ومسكنة.
تقول الدكتورة نجوى بن يس - الأستاذ المساعد بقسم علم النفس بكلية التربية للبنات بأبها - الألوان المحيطة بالإنسان تؤثر بصورة مباشرة على نفسيته، وقد تتسبب في علاج بعض الأمراض التي تعرف بالأمراض البنفسجية.
وعلماء النفس تمكنوا من تحديد العلاقة بين اللون المفضل للشخص وبين صفاته وميوله ومزاحه والروح المسيطرة عليه وكذلك حالته الصحية؛ فمثلا نجد أن العيادات النفسية تستخدم اللون البنفسجي الفاتح ليعيش المريض في حالة انفصال عن الواقع، ويساعد هذا اللون على مقاومة الانفعالات العصبية الشديدة.
تطورت هذه العلوم من مجرد استخدام الألوان المختلفة لعلاج الأمراض والأعراض المختلفة إلى علم جديد يستطيع تحديد ألوان الجراثيم والميكروبات والبكتيريا تحت الميكروسكوب.. وكذلك تحديد الألوان التي تثيرها وتنشطها.. والألوان الأخرى التي تثبط مفعولها الضار أو تعالج أمراضها..
وهذا الاتجاه الجديد يعتبر طباً هاماً تكميليا للوسائل الطبية المعروفة.. وإن كان يتميز عنها بعدم وجود الآثار الجانبية.. فأنت تستطيع الآن أن تعالج مرضاً أو تمنع حدوثه عن طريق اختيار لون ملابسك أو لون الغرفة التي تعيشين فيها..
كما أن هناك ألواناً خاصة للصباح وأخرى للمساء تساهم في تدعيم قدراتك الإبداعية وتحسين مزاجك على مدار اليوم دون الحاجة إلى قرص دواء منشط أو مهدئ.. وحتى الطعام على المائدة تسلل إليه اللون لمزيد من الفائدة والصحة.
والتجارب الحديثة على الألوان وخواصها ومنافعها كثيرة.. مثلاً: ثبت علمياً أن وضع الأشخاص الذين يميلون إلي العنف في غرفة مطلية باللون الوردي الفاتح لفترة قصيرة يجعلهم أكثر هدوءاً واسترخاء.. والسبب هو التأثير الفسيولوجي الذي تحدثه طاقة الكهرومغناطيسية لهذا اللون على إفراز الغدد التي تؤثر مباشرة على الانفعالات العاطفية المختلفة.
وقد ثبت أيضاً أن طلاء حجرات الدراسة باللون الأزرق الفاتح مع وضع مصابيح إضاءة عادية يجعل التلاميذ أكثر انتباها ويقلل سلوكهم العدواني، أما طلاء الجدران باللون البرتقالي مع الإضاءة بالفلورسنت فإنه يحدث أثراً عكسياً لسلوك التلاميذ .
وطريقة العلاج بالألوان تعتمد على اختيار اللون المناسب للمرض واحاطة الجسم به مكانياً بالجلوس فيه أو بارتداء ملابس من نفس اللون وتأمله أثناء تركيز العقل على الجزء المصاب من الجسم
و بذلك يتضح أنه تؤثر رؤية عين الإنسان للألوان نفسياً بل وصحياً عليه. إن للألوان تأثير سيكولوجي والتي تصنف إلي تأثير مباشر وآخر غير مباشر.
فالتأثيرات المباشرة هي التي تظهر تكويناً عاماً بمظهر المرح أو الحزن أو الخفة أو الثقل كما يمكن أن تشعر ببرودته وسخونته أما التأثيرات غير المباشرة فهي تتغير تبعاً للأشخاص وتبعاً لحكمهم العاطفي أو الموضوعي ومثالاً علي ذلك: فاللون البرتقالي يحدث عاطفياً الحرارة والدفء وموضوعياً يمثل النار وغروب الشمس التي تشع منها التأثيرات السيكولوجية المعبرة عن التأجج والاصطدام المشتعل. أما الأزرق الفاتح فيذكر بالسماء والبحر ويوحي بالهدوء والسكينة، وترتبط بعض الألوان عند الأشخاص بتمثيل أشياء ما لها ذكرى معينة إما سلبية أو إيجابية فنجد أن بعض درجات اللون الأخضر قد تكون ذات تأثير سيئ لدى بعض الأشخاص حيث يؤدى إلي الوهم والقلق والاضطراب في حين أنه يذكر البعض الآخر بالطبيعة النباتية والحياة والخصوبة فيوحي لهم بالراحة والصبر والنمو والأمل.

والإحساس بالبرودة والسخونة تجاه اللون هو إحساس موجود بالفعل إلا أنه يصعب أحياناً الاقتناع بدور اللون بالنسبة للإحساسات العاطفية لأن هذه الإحساسات هي جزء من التكوين المزاجي لكل فرد.
وتختلف الألوان في تأثيرها السيكولوجي بالوزن ... فالأسطح ذات الألوان الباردة الفاتحة تظهر للعين أخف وزناً وأقل أهمية في حين تظهر الألوان الساخنة أو الفاتحة أكثر ثقلاً. كما يظهر التأثير السيكولوجي للألوان بما تسببه من خداع بصري بالنسبة للمسطحات والأحجام فالألوان الباردة وعلي الأخص الزرقاء تظهر وكأنها تزيد مما يعطي تأثيراً باتساع الحيز، في حين أن الألوان الساخنة تتقدم وتعطي تأثيراً بقصر المسافة بينها وبين الرائي. كما أن استجابة الإنسان للألوان والتي تتمثل في رفضه الألوان القوية عندما يقع نظره عليها تضفي الطابع السيكولوجي عليها حيث تحدث رد فعل غير طبيعي للجسم فمثلا الألوان الحمراء تسرع من نبضات القلب، والخضراء تبعث علي الراحة، أما الحيادية فقد تبعث علي الاكتئاب.

هذا بالنسبة للتأثيرات النفسية، ماذا عن التأثير العضوي؟ يتعدى تأثير اللون في بعض الأحيان من التأثير السيكولوجي إلي التأثير الفيسيولوجى (أي العضوي) يتأثر به عضو أو أعضاء من الجسم. ويمكننا القول بأن هذه التأثيرات العضوية تنتج عن التأثيرات السيكولوجية التي تسبقها. فمثلاً حالات الاضطرابات التي تحدث من اللون الأحمر بالنسبة لبعض الأشخاص والتأثير المنبه للون الأصفر، والتأثير الملطف المسكن الناتج عن اللون الأخضر كذلك التأثير الحسي المعروف للبرتقالي بالنسبة لعملية الهضم حيث يزيد من العصارة المعوية، بلا شك فإن مراجع هذه الألوان هو التأثير الفسيولوجى. ويؤثر اللون من الناحية الفسيولوجية أيضاً علي الجسم بالنسبة للشعوب التي تعيش في بلاد الشمال حيث السماء الرمادية القاتمة، والشعوب التي تعيش حيث السماء الصافية والشمس الساطعة … فالإنسان يبحث عن البحر بمائه الأزرق أو عن الريف الأخضر بتأثيره الباعث علي الإتزان والراحة الجسمانية والفكرية .

وبعكس ذلك فالأجواء الحمراء حتى لمحبي هذا اللون لا تشكل وسطاً مناسباً للهدوء النفسي. وقد أدت دراسة التأثيرات الفيسيولوجية للون علي الكائنات الحية إلي اكتشاف المعالجة بالإشعاعات الملونة للبحث عن إيجاد علاقات بين البيئة والأمراض.

أشار الباحثون إلى أن الألوان الرئيسية التي تؤثر على الإنسان هي التدرجات اللونية لقوس قزح من ألوان الطيف التي تشمل الأحمر والأرجواني والبرتقالي والأصفر والأخضر والتركواز الأزرق والنيلي والبنفسجي.

ويُعتقد أن أول أربعة منها هي أكثر الألوان المنشطة بينما تكون الأربعة الأخيرة الأكثر هدوءا وراحة؛ فالبنفسجي مثلا يعتقد أنه يفيد في تخفيف الاضطرابات الهرمونية، أما البرتقالي فينشط الجهاز الهضمي فيما يكون الأخضر مفيدا للقلب والرئتين، ويعتبر الأزرق جيدا للمشكلات التنفسية.

وطبقاً لما يعتقده الدكتور الكسندر شاوس (مدير المعهد الأمريكي للبحوث الحيوية الاجتماعية في تاكوما بولاية واشنطن)، فإنه عندما تدخل طاقة الضوء أجسامنا، فإنها تنبه الغدة النخامية والصنوبرية، وهذا بدوره يؤدي إلى إفراز هرمونات معينة، تقوم بإحداث مجموعة من العمليات الفيسولوجية، وهذا يشرح لماذا الألوان لها تلك السيطرة المباشرة على أفكارنا ومزاجنا وسلوكياتنا، ومما يثير الدهشة أن للألوان تأثير حتى على كفيفي البصر، والذين يظن أنهم يحسون بالألوان، نتيجة لترددات الطاقة التي تتولد داخل أجسامهم، وذلك يدل على أن الألوان التي تختارها لملابسك ومنزلك ومكتبك وسيارتك والأشياء الأخرى الخاصة بك يكون لها تأثير عميق لديك.


وتنقسم الألوان إلى موجبة وسالبة:


الألوان الموجبة: تمتاز بتفاعلها الحمضي وإشعاعاتها المنشطة؛ كالأحمر واللون تحت الأحمر والبرتقالي والأصفر والأسود


اللون الأحمر:
يستخدم في علاج فقر الدم ( الأنيميا) والضعف العام وله دور في تنشيط الدورة الدموية للتخلص من الضغط المنخفض والتخلص من الخمول والكسل والإحساس الدائم بالإعياء والإجهاد والميل للنوم فترات طويلة، كما يعالج الكساح، ويساعد في التئام الجروح .
ويشفي اللون الأحمر من الأكزيميا والحروق ويساعد على التئام الجروح، ويشفي بعض الحميات الحادة مثل الحمرة والحمى القرمزية والحصبة.
ويزيد معدل ضربات القلب والنشاط الموحي للمخ ومعدل التنفس، وهو يساعد على الشفاء من مرض العجز الجنسي والبرود الجنسي والتهاب المثانة البولية والمشاكل الجلدية.
وعلى الذين يعانون من عيوب في الحركات التناسقية ألا يجلسوا في الغرف ذات الديكور الأحمر أو يرتدوا اللون الأحمر وأيضا الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم وعلى العكس لمن يعانون من انخفاض ضغط الدم.
يقوي اللون الأحمر مناعة الجسم لمحاربة الأمراض، ويرى المختصون في تقرير نشرته مجلة هيلث لاين الأمريكية، أن ارتداء اللون الأحمر يوحي بثقة عالية في النفس وقوة كبيرة، ويعطي إحساسا بالنشاط، لا سيما عند الشعور بالتعب والإجهاد. وأشار هؤلاء إلى أن اللون الأحمر يعتبر لونا مميزا للرومانسية والعاطفة المتدفقة، لأنه يزيد الطاقة وحرارة الجسم .


اللون تحت الأحمر :
هذا اللون لا يستعمل بتاتاً في حالات الاحتقان ولكنه يساعد في إعادة بناء كرات الدم الحمراء ويستعمل كمهدئ لآلام التهاب الأعصاب ويشفي بإذن الله أمراض فقر الدم والسل .


اللون البرتقالي:
يفيد في علاج الاكتئاب وهو منشط عام، و مضاد للإحساس بالـ : الهبوط، الفتور، النعاس، الاضطهاد، اليأس، وكافة المشاعر السوداوية.
يشفي بإذن الله أمراض القلب إذ أنه مقوي للقلب، الاضطرابات العصبية، التهابات العينين مثل التهابات القرنية , مقوي للقلب ومنشط عام يعتبر من أحسن الألوان لفتح الشهية وخاصة لرفع معدل الشهية عند المرضى ولذلك يوضع مفارش برتقالية على طاولة الطعام للمرضى الفاقدي الشهية، كما يساعد اللون البرتقالي على الهضم وينشط الجهاز التنفسي..
وللذين يعانون من الإرهاق في العمل أو المنزل , يُنصح بأن يحيطوا أنفسهم بديكورات برتقالية اللون لأن هذا اللون .. مُقاوم للنعاس..




اللون الأخضر:
يفيد هذا اللون بإذن الله في تهدئة الآلام في حالة الإصابة بالسرطان، ويؤثر على اللسان والمخ والصفراء، ويخفف من الاضطرابات العصبية، إذ أنه من أكثر الألوان تهدئة للجهاز العصبي، فهو يساعد على العمل بشكل متوازن، ويقاوم الهياج العصبي كما انه يساعد على تسكين تقلصات المعدة الناتجة عن الإضطرابات العصبية.

لذلك ينصح المرضى بأخذ قسطاً من الراحة بالاستجمام بالأماكن الخضراء الطبيعية.

اللون فوق الأخضر:
يعتبر هذا اللون قاتل للجراثيم.. ويلحم الأنسجة الحية والجروح.. وهذا الإشعاع أقوى من كافة الألوان الأخرى .. وهو موجود في داخل الهرم الأكبر وموجود كذلك في كافة المضادات الحيوية.


اللون الأصفر:
ينشط المخ ويقوي العقل، ويمكن ارتداؤه لتحفيز الإبداع وتصفية الذهن لا سيما عند الإصابة بالتوتر العصبي. وتنشيط اليقظة الفكرية.. لذلك كان الأصفر رمزا للقدرة الفكرية والذكاء والمرح والإبداع في نفس الوقت.
يؤثر على البنكرياس والكبد والطحال حيث يساعد على إعادة بناء الأنسجة بها، ويشفي بإذن الله من أمراض الجهاز التنفسي مثل إصابات البرد والحلق والسعال وغيرها .
يحظر استعمال هذا اللون على الحوامل لأنه يؤثر على عمل الكليتين .
وهو من اشد الألوان إيقاعا في الذاكرة فكلما أردت أن تتذكر شيئاً اكتبه على ورقة صفراء، وربما لذلك انتشرت الألوان الصفراء المكتبية التي يمكن لصقها على المكتب أو على جهاز الحاسب الآلي للتذكير.
يرفع ضغط الدم ويزيد معدل نبضات القلب ولكن بصورة أقل من الأحمر، مثير للطاقة ويساعد على التخلص من الاكتئاب
يؤثر تأثيرا ايجابيا على عمل الغدة الدرقية والشُعب، ويقوي الجهاز العضلي والعصبي للجسم.
ويُنصح باستخدامه بشكل خاص للشخصيات التي تعاني من عسر في الهضم أو أمساك مستمر أو صداع نصفي ، وكذلك لمن لديهم استعداد للاكتئاب أو التشاؤم .
اللون الأسود:
هذا اللون مطلق وغير موجود في ألوان الطيف ويضاد اللون الأبيض، فالأسود يمتص الضوء وهو معروف عنه دوره في الحماية، فهو يخفي كل شيء، ويظلل أعضاء الجسم .. يريحها ويبعث على النعاس.
كما أنه مثبط للشهية؛ فإذا أردت إنقاص وزنك فافرش طاولة طعامك بغطاء أسود .


اللون الأبيض :
هذا اللون يشمل كافة ألون الطيف الضوئي ويمكن استخدام هذا اللون لعلاج مرض الصفراء وخاصة للمصابين بها من الأطفال حديثي الولادة، حيث يسلط الضوء الأبيض الشديد فوق منطقة الكبد فيتم الشفاء بإذن الله .. وكذلك ينصح الأطباء مرضى الدرن الرئوي بالتريض في ضوء الشمس القوي وارتداء ملابس بيضاء.
كما يساعد اللون الأبيض على تقوية الأعضاء وبصفة خاصة الجهاز المناعي.


الألوان السالبة:
تمتاز بتفاعلها القلوي، حيث تكون إشعاعاتها باردة ومهدئة.



اللون الأزرق:
يساعد على الاسترخاء ويجدد نشاط الجهاز العصبي بالجسم، وقد يكون ارتداء الأزرق مفيدا في السيطرة على العواطف والمشاعر وخلق إحساس بالقوة والاستقرار النفسي والمعنوي , ويعتبر مهدئ للأشخاص زائدي العصبية، ذوي ضغط الدم المرتفع، إذ يفيد في انخفاض الضغط ويؤدي إلى الاسترخاء ويخفض من عدد مرات التنفس، وقد أجريت تجربة عندما أتوا بأطفال عدوانيين ووضعوهم في فصل دراسي أزرق ولاحظوا هدوء نسبي وانخفاض في العدوانية وأيضا لوحظ أن اللون الأزرق يلطف الجو ويبرده للناس الذين يعيشون في الأجواء الحارة الرطبة وهو يساعد أيضا على تخفيف الآم القرح والظهر والروماتيزم والإضطرابات الالتهابية و تصلب الشرايين، كما أنه مضاد للهياج الجنسي , يفيد الأزرق للأشخاص الذين يعانون من الأرق والعصبية، وله أثر ايجابي على عمل القلب والرئتين، ويُنصح باستخدامه لمرضى الربو والقلب والشد العصبي..ولكن لا ينصح باللون الأزرق لأصحاب الأعصاب الهادئة جداً لأنه يعتبر أبرد ألوان قوس قزح، كذلك الحال بالنسبة لمن تنقصهم الطاقة والحيوية .. لماله من إيقاع مثبط للهمم.


اللون النيلي:
يشبه اللون الأزرق في التأثير و يعتبر منشط للذاكرة والتفكير، و يشفي بإذن الله الاضطرابات المعوية، و يؤثر على الجهاز التنفسي والشرايين ويشفي كافة اضطرابات التنفس.


اللون البنفسجي:
يمنع العدوى وجيد لأمراض فروة الرأس والصداع النصفي، وهو مهدئ بوجه عام وخاصة من الأمراض العصبية والنفسية ولكن يجب استخدام جرعات صغيرة منه , و يؤثر هذا اللون على الأذن اليمنى، الأسنان، العظام، المثانة، الطحال، ويعالج بإذن الله الأمراض المعدية، تحلل الخلايا والأنسجة، كما يزيد من استفادة الجسم بالغذاء.



اللون فوق البنفسجي:
له تأثير سالب ويشفي بإذن الله مرض الكساح، و يساعد على شفاء لين العظام، ولكنه مضر في حالة الإصابة بأمراض القلب والرئتين ويسبب الانفصال الشبكي بالعين ولا يستعمل في علاج السرطان ولكنه مطهر وقاتل لبعض الجراثيم.


اللون الوردي:
له تأثير ملطف على الجسم حيث يقوم بإرخاء العضلات، وقد وجد أنه مهدئ للعدوانيين والذين يميلون للعنف فعادة ما يستخدم في السجون والمستشفيات ومراكز الأبحاث ومراكز علاج الإدمان واللون الوردي هو لون مناسب لغرف النوم حيث انه يصنع جواً رومانسياُ.



اللون البني:
يساعد اللون البني على تخفيف آلام الظهر وحماية البشرة.


منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amir

avatar

عدد المساهمات : 123
نقاط : 196
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 04/01/2011
العمر : 21
الموقع : اميراميرامير

مُساهمةموضوع: رد: التأثير السيكولوجى للألوان   الجمعة 7 يناير - 14:06

شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yasserbenguedouad

avatar

عدد المساهمات : 277
نقاط : 423
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 04/01/2011
العمر : 20
الموقع : https://www.facebook.com/lovley.but.lonly

مُساهمةموضوع: رد: التأثير السيكولوجى للألوان   الجمعة 7 يناير - 15:56

جميل يا خويا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/lovley.but.lonly
yasserbenguedouad

avatar

عدد المساهمات : 277
نقاط : 423
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 04/01/2011
العمر : 20
الموقع : https://www.facebook.com/lovley.but.lonly

مُساهمةموضوع: رد: التأثير السيكولوجى للألوان   الجمعة 7 يناير - 15:57

يا خويا درك نشري الوان ونحطهم قدام سريري
ههههههههههههههههههههههههههههههه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/lovley.but.lonly
 
التأثير السيكولوجى للألوان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات متوسطة الاخوة لوراك - برج بوعريريج - :: منتدى عيادة جيل محمد :: عيادة الصحة النفسية-
انتقل الى: